مركز كلير فيجن
عملية المياه البيضاء لمرضى السكر

هناك عوامل ارتباط بين مرض السكر والإصابة ببعض المضاعفات منها المياه البيضاء في العين؛ لذلك سوف نعرض اليوم معلومات عن مدى ارتباط ظهور مرض السكر والمياه البيضاء، وعن عملية المياه البيضاء لمرضى السكر ومدى نجاح العملية.

ما العلاقة بين مرض السكري والمياه البيضاء؟

مرض السكري هو حالة مزمنة تصيب البنكرياس وتجعله لا يفرز هرمون الأنسولين بشكل كاف، أو أن لا يستطيع الجسم الاستفادة من هرمون الأنسولين المنتج من البنكرياس؛ مما يؤدي إلى رفع مستوى الجلوكوز في الدم فيسبب أضراراً بأنسجة الجسم، يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى العديد من المشاكل الصحية منها مشاكل العين مثل المياه البيضاء.

يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بالمياه البيضاء، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني؛ لأن زيادة الجلوكوز في الدم تؤدي إلى تغييرات في البروتينات الموجودة في العدسة الطبيعية، ويسبب أيضاً التأكسد في الجسم والعين بشكل خاص، وتغيير في نسبة السوائل في العين مما يؤدي إلى الإصابة بالمياه البيضاء.

المياه البيضاء هي حالة تصيب العدسة الطبيعية للعين وتصبح غائمة، فتسبب  ضعف الرؤية أو فقدان الرؤية إذا تم إهمال الحالة.

يقدم لكم مركز كلير فيجن علاج المياه البيضاء بأحدث الاجهزة 

ما هي أعراض المياه البيضاء عند مرضى السكر؟

عملية المياه البيضاء لمرضى السكر

قد لا تظهر أي أعراض على الإطلاق في بداية الإصابة بالمياه البيضاء وتظهر مع تقدم الحالة ومنها الأعراض التالية:

  • رؤية ضبابية أو مشوشة.
  • ضعف الرؤية الليلية.
  • ظهور هالات حول الأضواء.
  • ازدواج الرؤية.
  • تغيير مستمر في مقاس النظارات الطبية أو العدسات.
  • مع تقدم الحالة تتغير لون عدسة العين إلي الأبيض أو البني.

عملية المياه البيضاء لمرضى السكر

تعتبر الجراحة هي الحل المثالي والوحيد لعلاج المياه البيضاء، حيث تتضمن عملية المياه البيضاء استبدال العدسة الطبيعية للعين بعدسة صناعية شفافة، يمكن إجراء عملية المياه البيضاء لمرضى السكر باستخدام التخدير الموضعي أو العام، ويستطيع المريض بعدها الرؤية بشكل أفضل.

تعرف علي : أعراض تمزق شبكية العين ومن هم الفئة المعرضة لها؟

ما هي مضاعفات عملية المياه البيضاء لمرضى السكر؟

يمكن أن تكون مضاعفات عملية المياه البيضاء أكثر شيوعًا لدى مرضى السكر، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني مثل:

  • العدوى: 

يمكن أن تسبب العدوى التهاب العين أو تلف العدسة الصناعية.

  • النزيف: 

من مضاعفات النزيف حدوث ضبابية الرؤية أو فقدان الرؤية.

  • ارتفاع ضغط الدم داخل العين:

 يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم داخل العين إلى تلف الشبكية.

  • التهاب القزحية: 

يمكن أن يسبب ألماً في العين أو احمرار أو زيادة الحساسية للضوء.

  • إعتام عدسة العين مرة أخرى:

 يمكن أن يحدث إعتام عدسة العين مرة أخرى بعد عملية المياه البيضاء.

هل هناك خطورة في إجراء عملية المياه البيضاء لمرضى السكر؟

عملية المياه البيضاء لمرضى السكر

بشكل عام تكون عملية المياه البيضاء آمنة وفعالة لمرضى السكر، وفي أكثر الأحوال لا تحدث أي مضاعفات للمريض، ولكن الإهمال وعدم اتباع نصائح وإرشادات الطبيب بعد العملية؛ يمكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات قد تسبب فشل العملية.

متى تتحسن الرؤية بعد عملية المياه البيضاء؟

تتحسن الرؤية عادةً من يوم إلى يومين، وفي بعض الحالات قد تأخذ بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر للتحسن بعد العملية؛ ولكن بشكل عام قد تلاحظ بعض التحسينات في الرؤية في غضون أيام قليلة من الجراحة.

تعرفنا اليوم على عملية المياه البيضاء لمرضى السكر، وتعتبر هذه العملية آمنة طالما المريض يتبع إرشادات الطبيب قبل وبعد العملية، حيث تصل نسبة نجاح عملية المياه البيضاء إلى 95% أو أكثر في معظم الحالات، وتعتبر العملية هي الحل الأمثل لعلاج المياه البيضاء في العين، واتباع النظام الغذائي الصحي والحفاظ على مستوى السكر في الدم من الأمور التي يجب الحفاظ عليها؛ لكي نتجنب أي مضاعفات أخرى تحدث في العين نتيجة لهذا المرض.

إذا لاحظت أي تغييرات في العين وتريد القيام بفحص عينيك أو أحد أفراد عائلتك، قم بحجز موعد مع مركز كلير فيجن للعيون ونكون سعداء بخدمتك.